LIBERATION OF IRAQ
عزيزى الزائر /
نتشرف بزيارتك لنا ونحن سعداء جداً بوجودك
ونتمنى أن ينول موقعنا إعجابك ...................


الإداره / أمين سر تنظيم الحزب

LIBERATION OF IRAQ


 
الرئيسيةحزب تحريرالعراقاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  التقرير السنوي عن حالة حقوق الانسان في العراق لعام 2008

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
العمر : 49
الموقع : http://liberationofiraq.dust.tv

مُساهمةموضوع: التقرير السنوي عن حالة حقوق الانسان في العراق لعام 2008    الخميس مارس 10, 2011 2:43 am

التقرير السنوي عن حالة حقوق الانسان في العراق لعام 2008

___________________________







تصدر الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تقريرها السنوي عن حالة حقوق الانسان في العراق لعام 2008، وقد رصدت فيه الكثير من العناصر الإيجابية الحاصلة في العراق خلال العام المنصرم، بخاصة في مجال الحريات، والإهتمام بقضايا الخدمات، وتوفير فرص العمل، لكننا لاحظنا - ومن خلال نشطاء جمعيتنا المتواجدين في داخل وخارج العراق - حصول العديد من التجاوزات، والإعتداءات ضد ابناء الشعب العراقي من قبل بعض رجال الشرطة، والجيش، وكذلك العاملين في الحكومة. ولأن قضية انتهاك حقوق الانسان في العراق هي قضية خطيرة، فإنها تحتاج لإرادة سياسية، وقضاء مستقل، وعادل، كما تحتاج في ذات الوقت لوعي منتسبي الاجهزة التنفيذية للدولة، مثلما تتطلب عدم استخدام القوة المفرطة ضد المواطنين أياً كانت قضاياهم .. لذا ندعوا جميع المؤسسات، وفي مقدمتها المؤسسات الحكومية الى إشاعة روح المواطنة، وتحقيق العدالة، وإستخدام الوسائل السلمية في التعامل مع المواطنين، وعدم التعالي عليهم، والغاء ثقافة الاستبداد، وتقويض الانتهاكات بحق المواطنيين العراقيين، وإحياء المفاهيم والقيم الإنسانية، واحترام المواطن مهما كانت قوميته، او طائفته، او لونه، وكذلك صيانة حقوقه. وفيما يلي اهم ما جاء في تقريرنا لهذا العام
..

أوضاع المشردين

--------------------

اظهرت الدراسات حول هذا الموضوع ان 68% من اطفال الشوارع لا يمتلكون دوراً للسكن، مما يعرضهم الى الانحراف الاخلاقي، والاجتماعي، والى الاستغلال اللا إنساني من قبل الجماعات المسلحة، والميليشيات، حيث تشيرالمعلومات الى أن 32 طفلاً قد نفذ عمليات انتحارية في العراق - وتشير الإحصائيات الى أن 44% من هؤلاء المشردين هم من الايتام. "وان 59 % من الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين 5 - 15عاما هم من الذين ينتشرون في الشوارع العامة لكسب قوتهم اليومي، وقد اجبروا على العمل، وان 90 % منهم لا يرغبون في الاستمرار بأعمالهم. كما أن الكثير من هؤلاء الأطفال يتسولون، بينما نجد أن الآخرين يبحثون في المزابل عن لقمة العيش. لذا فليس غريباً ان نجد بينهم من ينحرف، فيسلك طريق المخدرات، والتدخين، ولعل من المناظر التي تصدم المشاهد في العراق، هو إنتشارهؤلاء الفتية في أغلب الشوارع، والاماكن العامة في المدن العراقية. إن ظاهرة التسول مشكلة اجتماعية كبيرة، حتى باتت تشكل خطرا حقيقيا على بنية المجتمع العراقي، فعلى الحكومة العراقية ان تعمل بشكل فاعل، وسريع لمعالجة هذه المشكلة الخطيرة، وإيجاد الحل المناسب للأطفال المشردين أيضاً
.

الصحة

------------

يعتبر الميدان الصحي من أهم الميادين، وأشدها حاجة لرعاية الدولة. بخاصة وإن العراق يمر اليوم بمشاكل كثيرة في هذا المجال، حيث فقد هذا القطاع لوحده 620 منتسباً منذ 2003، بينهم 139 طبيباً، بالاضافة الى ثمانية آلاف طبيب غادروا العراق منذ بداية الحرب. ولعل من الأمور التي يتوجب على الدولة الإهتمام بها، هي أهلية وصلاحية المستشفيات، فالكل يعلم بأن المستشفيات في العراق تفتقر الى العديد من المستلزمات، لا سيما الاجهزة الطبية، والدواء، وتوفيرالكادرالمناسب كماً ونوعاً، ناهيك عن صلاحية الأبنية ذاتها، ونظافة الاقسام، والردهات، وما بين الممرات، فالحاجة تزداد للمستشفيات كلما إزدادت المشاكل الأخرى في المجتمع العراقي، فمثلاً هناك أكثر من مليون عراقي، لم يزل يعاني من نقص حاد في الطعام المناسب، بالرغم من أن هذا الرقم قد تراجع في السنوات الأخيرة تراجعاً كبيراً، إذ كان عددهم يصل لأربعة ملايين عراقي عام 2005. وبطبيعة الحال فإن النقص في الغذاء، يؤدي حتماً الى العديد من أمراض سوء التغذية، التي يؤدي إنتشارها الى الإصابة بأمراض كثيرة منها : الحمى السوداء - البلهارزيا - التهاب الكبد الفايروسي - داء الكلب - الجمرة الخبيثة، والكوليرا
.

- الكوليرا :- هو مرض جرثومي تسببه بكتريا الكوليرا، ينتج عنه اسهال مع تقيؤ شديد، واذا لم يعوض المريض بالسوائل، والمغذيات الكافية، فقد يؤدي ذلك الى الوفاة. أما علاج هذا المرض القاتل، فيكمن في تعويض السوائل، واعطاء المريض الادوية المضادة، مثل التتراسيكلين. واذا لم يعالج المصاب بالسرعة المطلوبة، فقد يؤدي الى الوفاة. ومن المؤسف القول بأن العراق قد تعرض في عام 2008 الى آلاف الإصابات في مرض الكوليرا، ومن المعروف طبياً، وعلمياً، أن هذا المرض ينتشر بسبب كثرة المستنقعات، فضلاً عن إنعدام خدمات المجاري وقلة النظافة، وكثرة الحشرات كالذباب، والبعوض، إضافة الى تناول المياه الملوثة، وغيرالمعقمة. علماً بأن محافظات ميسان، وبغداد، والديوانية، والبصرة هي الاكثر تعرضاً، وإنتشاراً لهذا الوباء الخطير ..كذلك محافظة بابل، حيث لا تزال تشكل مصدراً للقلق، إذ تبلغ نسبة الإصابة فيها 66٪ من حالات الإصابة الجديدة بمرض الكوليرا في العراق. وفي هذه المحافظة أثبتت التحاليل ان مسحوق الكلور- الايراني المنشأ - غير صالح للإستخدام قطعاً، بسبب انتهاء فترة صلاحيته، بينما كان يستخدم بشكل واسع!! فظهر بأن هذه المحافظة قد استوردت من إيران 800 طن من هذا المسحوق واستهلكت منها 650 طنا وبقي 150 طنا
.

-
التدرن :- أو السل الرئوي، وهو من الامراض المزمنة والشائعة في العراق، والإصابة به تؤدي الى سعال مستمر، والى قشع متواصل، قد يكون ممزوجا بالدم.. والتدرن يؤدي الى ضعف وهزال شديد، مع فقدان للشهية أيضاً، ولعل مكمن الخطورة في هذا المرض هو صعوبة العلاج، فعلاجه يحتاج لستة أشهر، يتناول المريض فيها ثلاثة او أكثر من المضادات الحياتية سوية، فضلاً عن الالتزام الشديد بنظام العلاج للأشهرالستة دون توقف. لقد كشفت السلطات الصحية العراقية مؤخرا عن تسجيل سبعة الاف اصابة بمرض التدرن في انحاء متفرقة من العراق. وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية فان العراق يقع ضمن مجموعة الدول ذات المعدل المتوسط للاصابة، فنسبة حدوث السل الرئوي الموجب القشع في العراق، تبلغ زهاء ( 25 ) حالة لكل مئة الف نسمة، ومعدل حدوثه بجميع اشكاله يبلغ اخرها ( 56 ) حالة لكل مئة الف نسمة.. ومعدل انتشار المرض هو ( 76 ) لكل مئة الف، وقد بلغ العدد الكلي للمصابين في العراق لعام 2007 ولجميع الحالات، ومنها الناكسة، والمقاوم، والايجابي، والسلبي ( 78181 ) مصاباً.

الاعتداءات التركية، والايرانية على الاراضي العراقية

------------------------------------------------------

الإعتداءات التركية : - تتعرض المناطق الحدودية للدولة العراقية، الى اعتداءات مستمرة من قبل تركيا، وايران، دون أي إكتراث، أوألتزام، أو إحترام للحدود العراقية، او المواثيق الدولية، او أدنى إعتبار لبنود القانون الدولي، التي تنص على إلزامية إحترام حدود الدول لبعضها.. أضف الى ذلك مايمارسه الجانب التركي من انتهاك صارخ لإستقلالية، وسيادة العراق من خلال وجود معسكرات تركية على الأراضي العراقية. ويقيناً بأن أستمرار القصف المدفعي، والجوي للمناطق الحدودية على الاراضي العراقية من قبل ايران وتركيا، يسبب جلاءاً، وتشريداً لآلاف من العوائل العراقية، حيث تشيرالإحصائيات الى جلاء خمسة آلاف عائلة لحد عام 2008 بسبب هذه الإعتداءات. أننا نطالب الحكومة العراقية، وكذلك المجتمع الدولي بأن يلعب كل منهما الدورالمطلوب في مثل هذه القضية، وضرورة التدخل والضغط بكل الوسائل على ايران وتركيا لإنهاء القصف على الاراضي العراقية، واحترام سيادة وإستقلال العراق
.

عدد الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية - 41 - اعتداءاً

وقد تمت بواسطة الطائرات الحربية والمدفعية التركية، حيث قصفت بتاريخ30 \ 12 \ 2008. أهدافا في شمال العراق، فدمرت جسرا نائيا دون أن يؤدي إلى خسائر في الأرواح كما قصفت الطائرات - بتاريخ 29 \ 12 \ 2008 أهدافاً عراقية أخرى فألحقت أضرارا بالبساتين، والأراضي الزراعية في مناطق نهيل،وشيفي، وزلي، ودركني، وزيوة شكان، وكلي زرا، وملي شيفي، التابعة لقضاء العمادية. كما قصفت بتاريخ 28 \ 12 \ 2008، وبكثافة شديدة قرى جمجي ومازية وشاجا وبيدة ونيروة زيرو في قضاء آميدي بدهوك.- وجددت المدفعية التركية بتاريخ 27 \ 12 \ 2008 قصفها لمناطق نيروة وريكان في ناحية ديرلوك بقضاء آميدي في محافظة دهوك - وبتاريخ 18 \ 12 \ 2008 دكت المدفعية التركية قرى - (زليي) ضمن منطقة نهيلي وجبل (ره ش) وكهف بريندارا، وقرى (شيفيي، جمجي، مروانس) ضمن منطقة نيرو وريكان، في ناحية ديرلوك التابعة لقضاء آميدي \ دهوك. - وبتاريخ 17 \ 12 \ 2008 قصفت المدفعية التركية المناطق الحدودية. – كما أخترقت الطائرات الحربية التركية بتاريخ 12/11 أجواء إقليم كوردستان- وبتاريخ 5 \ 12 \ 2008 قامت نفس الطائرات التركية بقصف المناطق القريبة من جبل قنديل، فأستهدفت قرية - ينديزة وناودشت – حيث أسفرالقصف عن نزوح سكان تلك القرى، مما أدى الى إغلاق مدرستين إبتدائيتين في المنطقة، فيما نزح سكان القرى الحدودية المشتركة مع إيران الى ناحية سنكسرالتابعة لقضاء بشدر خوفا من استهدافهم. – ومن الجدير بالذكر أن المدفعية التركية لم تتوقف قط عن قصف المناطق الحدودية العراقية، فقصفت بتاريخ 4 \ 12 \ 2008 مناطق نيرو، وريكان في ناحية ( ديله لوك ) بقضاء آميدي في محافظة دهوك. وقصفت بالإشتراك مع الطائرات التركية مناطق نيروه وريكان وبرواري بالا الحدودية التابعة لمحافظة دهوك، وذلك بتاريخ 2 \ 12 \ 2008.- الجيش التركي يقصف المنطقة الحدودية في شمال العراق بالمدفعية بتاريخ 10 \ 11 \ 2008 مع اربع طائرات حربية تركية تحلق فوق قضاء آميدي التابع لمحافظة دهوك, وقصفت بكثافة قرية زيوة التابعة لمنطقة نيروة الحربية التركية وبتاريخ 28 \ 10 \ 2008قصفت القرى الحدودية في اقليم كوردستان قرى سيينا ونيروستيوي وبيده بناحية ديرلوك التابعة لقضاء آميدي في محافظة دهوك. وقصفت طائرات الحربية التركية بتاريخ 17 \ 10 \ 2008 القرى ( دولكوكة, وآليا رةش, وكورتك ) التابعة لناحية سنكسر بقضاء بشدر في محافظة السليمانية. - وبتاريخ 11\ 10 \ 2008 طائرات تركية تقصف 31 هدفا في شمال العراق. - والمدفعية التركية تقصف بتاريخ 10 \ 10 \ 2008 مناطق داخل الحدود العراقية. - وقصفت الطائرات الحربية التركية 6\ 10 \ 2008مناطق في حدود إقليم كوردستان. مناطق نيروه وريكان ونهيلي وبرواري بالا التابعة لقضاء آميدي في محافظة دهوك. والقرى هي كمجي، مازيه، شامكي، التابعة لمنطقة ريكان، وقرى كرو، باشي، سبي، التابعة لمنطقة نيروه، وقرى فيلي وزلميي التابعة لمنطقة نهيلي، وقريتي اسبيندار وبيتكار التابعتين لمنطقة برواري بالا. قصفت ثلاث طائرات تركية بتاريخ 2 \ 10 \ 2008 مرتفعات سلسلة جبال قنديل بقضاء بشدر شمال شرقي محافظة السليمانية. قصفت بتاريخ 26 \ 9 \ 2008
. الطائرات الحربية التركية قرى - رزكة وكورته وماردو وقلاتوكان وكوزينة وجياي ساوين الحدودية في إقليم كورستان. - واخترقت الطائرات التركية بتاريخ 24 \ 9 \ 2008 أجواء اقليم كردستان وحلقت فوق مناطق سفح قنديل في قضاء سوران. وبتاريخ 13/ 9 / 2008 المدفعية التركية تقوم بقصف مكثف على قريتي نزدوري وسيلي في منطقة كلي التابعة لناحية باطوفة في قضاء زاخو بمحافظة دهوك. حلقت طائرات حربية تركية بتاريخ 28 \ 8 \ 2008 في سماء منطقة رانية وجبل قنديل الحدودية والشريط الحدودي الذي يربط بين اقليم كوردستان العراق وتركيا. - وقصفت المدفعية التركية واستهدف ثلاث مناطق حدودية في شمال العراق بتاريخ 20 \ آب \ 2008 - وبتاريخ 17 \ آب \ 2008 قصفت الطائرات الحربية التركية منطقة افاسين باسيان شمال العراق. - تعرضت مناطق حفت طنين، وكلي بساغا وبيدوهي، وآفاشين، ونيروة وريكان الى قصف مدفعي تركي - مناطق بيدوهي، وآفاشين، ونيروة وريكان تعرضت لقصف مدفعي تركي بتاريخ 19 \ آب \ 2008. - المدفعية التركية قصفت بتاريخ 19 \ 7 \ 2008 المناطق الحدوية في منطقة برواري بالا، شملت قرى ( ئورة، ئورمانا، مايي ) التابعة لناحية كاني ماسي في قضاء آميدي التابع لمحافظة دهوك. الطائرات الحربية التركية تقصف مناطق ( نيروه و ريكان ونيهلي ) التابعة لقضاء ئاميدي في محافظة دهوك بتاريخ 18 \ تموز \ 2008.- وقصفت المدفعية التركية مناطق كرني، وكيزاف، وهوريز، التي تقع في مدينة زاخو الحدودية بتاريخ 8 \ تموز \ 2008. وعاودت القوات التركية بتاريخ 5 \ تموز \ 2008 قصفها المدفعي والجوي لمنطقة نيروة وريكان، التابعة لقضاء العمادية ، وزرع الخوف والرعب بصفوف المواطنيين. سبع طائرات التركية تقصف المناطق الحدودية بتاريخ 7 \ 29 \ 2008. قصفت المدفعية التركية بتاريخ 27 \ 7 \ 2008 في منطقة قنديل بشمال العراق. وقصفت المدفعية التركية بتاريخ 16 \ 6 \ 2008 القرى الحدودية في إقليم كوردستان العراق. قصف مدفعي تركي مكثف على مناطق - زيوة، وزلي ، وسيري، وشيفي التابعة لقضاء العمادية \ دهوك - بتاريخ 9\6\2008. وبتاريخ 8 \ 6 \ 2008 الطائرات الحربية التركية قصفت مناطق الزاب في شمال العراق. قصفت الطيران التركي منطقة الزاب قرب الحدود التركية العراقية بتاريخ 6\6\2008. - 30 طائرة تابعة للقوات الجوية التركية قصفت منطقة قنديل بشمال العراق بتاريخ 1 \ 6 \ 2008. طائرات حربية تركية قصفت بتاريخ 3 \ 5 \ 2008 قرى الحدودية في منطقة جبل قنديل. القوات العسكرية التركية قصفت بتاريخ 27\4\2008 عدة مناطق بالقرب من قرى سناتة، آفا كويزه، بي زتين، التابعة لمنطقة سندي التابعة لقضاء زاخو. قصفت الطائرات التركية بتاريخ 29 \ آيار \ 2008. - الطائرات الحربية التركية قصفت مناطق نيروة وريكان التابعة لقضاء آميدي في محافظة دهوك وقصفت كذلك منطقة مزوري بالا التابعة لمنطقة ميركة سور بمحافظة اربيل بتاريخ 25 \ 4 \ 2008. قصف مدفعي تركي على مناطق برادوست التابعة الى سيدي كان في محافظة اربيل بتاريخ 21\ 2 \ 2008 اضافة الى تحليق طيران منخفض ادى الى رعب المواطنين. والطائرات الحربية التركية تخترق الاراضي العراقية في مناطق برواري بالا بتاريخ 19 \ 2 \ 2008.

الإعتداءات الإيرانية
-

--------------------------

عدد الاعتداءات الايرانية - 19- اعتداءاً

قصفت المدفعية الإيرانية بتاريخ 23 \ 12 \ 2008، قريتي رزكه وماره دو التابعتين لناحية جاراوه في قضاء بشدرفي محافظة السليمانية – كما قصفت بتاريخ 18 \ 12 \ 2008 بواسطة سلاح الجو الايراني، وادي ( ته وره ) الواقع في قضاء رواندوز التابع لمحافظة أربيل ، كما جددت الطائرات الايرانية قصفها للقرى الحدودية التابعة لناحية زاراوه في قضاء بشدر شمال شرقي محافظة السليمانية . – بينما دكت المدفعية الإيرانية بتاريخ 17 \ 12 \ 2008 وبكثافة شديدة مناطق شناوة، وجوخنكة، وكورة التابعة لناحية زاراوة في السليمانية, حيث أسفرالقصف عن خسائرمادية أصابت بساتين وممتلكات المواطنين بأضرار كبيرة. كذلك قصفت بشدة كل من المناطق الحدودية التابعة لناحية زاراوه بقضاء بشدر شمال شرقي محافظة السليمانية، مثل قرى ( زيوه، رزكه، كوتل، سوزكه، شناوه ) وقد تم ذلك بتاريخ 10 \ 12 \ 2008. – كما قصفت المدفعية الإيرانية بتاريخ 6 \ 12 \ 2008 القرى التابعة لناحية زاراوة في قضاء بشدر بمحافظة السليمانية. وقصفت المدفعية الايرانية أيضاً بتاريخ 30 \ 11 \ 2008 عدداً من المناطق الحدودية في قضاء بشدر بمحافظة السليمانية. وقصفت بتاريخ 17 \ 10 \ 2008 القرى القريبة من جبال قنديل في السليمانية بتاريخ 17 \ 10 \ 2008
. وقصفت نفس المدفعية الإيرانية بتاريخ 16 \ 10 \ 2008 قرى حدودية في منطقة جبال "قنديل" في شمال شرقي محافظة السليمانية ، وكذلك المناطق الحدودية التابعة لناحية زاراوه. ومناطق خنيره، ولولان الحدودية التابعة لناحية سيدكان بقضاء حاج عمران شرقي محافظة أربيل، مما ادى إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة في المنطقة. بتاريخ 9 \ اكتوبر \ 2008. والمدفعية الايرانية قصفت بتاريخ 14 \ 8 \ 2008. مناطق شيخ آيش وسه ري تنوره في سفح قنديل بمنطقة بشدر التابعة لمحافظة السليمانية. عراقيا أصيب من جراء صواريخ أطلقت من قبل المدفعية الايرانية بتاريخ 6 \ 8 \ 2008. قصفت المدفعية الإيرانية بتاريخ 19 \ تموز \ 2008. قرى رزكه وماردو وسورة كله في ناحية زاراوة بقضاء بشدر تابع لمحافظة السليمانية ان الخسائر التي نجمت جراء القصف لم تعرف, لكن اهالي القرى الحدودية بدؤا يتخذون اجراءات, وترك البعض قراهم ومنازلهم وبساتينهم تحسباً لوقوع اية كارثة بهم. المدفعية الايرانية قصفت بتاريخ 18 \ تموز \ 2008 قرى ناحية سيدكان التابعة لقضاء سوران في محافظة أربيل. قصفت المدفعية الايرانية القرى الحدودية في الاقليم. بتاريخ 9 \ تموز \ 2008 قرى الية رةش ودوله كوكه في ناحية زاراوة بقضاء بشدر التابع لمحافظة السليمانية. إعتقلت قوات الجيش الإيراني في شهر تموز - قرية ( بيلولة ) ضمن حدود ناحية ( ميدان ) في اقليم كردستان. ( 11 ) مواطنا ً كردياً من أهالي المنطقة، كما واستولت على قطيع كبير من الأغنام. بتاريخ 6 \ تموز \ 2008 قيام قوة ايرانية باختراق الاراضي العراقية واعتقال احد عشر عراقيا كرديا كانوا يمارسون مهنة الرعي قرب الحدود مع ايران في محافظة ديالى، قامت بالاضافة الى اعتقال الرعاة بمصادرت نحو ثلاثمائة وخمسين رأس غنم كانت بحوزتهم. قصفت المدفعية الايرانية قصف منطقتي كوكز،وخندرو ) في جبل قنديل بتاريخ 6 \ 6 \ 2008 . المدفعية الايرانية تقصف الحدودية في قضاء بينجوين في محافظة السليمانية شمل مناطق بورير، وخرنك, وجو مرزة بتاريخ 4\ 5 \2008. تعرضت مناطق في اربيل لقصف مدفعي ايراني مكثف للمناطق الحدودية بأقليم كردستان العراق، أدى الى تشريد ما لا يقل عن 200 عائلة، في قرى جبال قنديل التابعة لقضاء قلعة دزه، شرق السليمانية. قصفت المدفعية الايرانية بتاريخ 28\ 5 \ 2008 القرى الحدودية وشمل قرى رزكة وشناوة وبستة وماردو وشاروش وسينموكة.

تجاوزات قوات التحالف ضد المواطنين العراقيين

------------------------------------------------

هناك الكثير من التجاوزات التي قامت بها قوات التحالف ضد عدد من المواطنين العراقيين، حيث قامت الجمعية برصدها وتدوينها.. وسنذكر في هذا التقرير عدداً من هذه التجاوزات
... قامت القوات البريطانية بتاريخ 19 \ 8 \ 2008 بقتل المواطن العراقي نافع محمد رمضان المدحجي امام اطفاله الخمسه وزوجته، كما أعتقلت خال اولاده، وقد تم ذلك في محافظة البصرة. وفي شهر ديسمبر الماضي قتل نائب المدعي العام لمحكمة ناحية السدة التابعة لقضاء المسيب بمحافظة بابل اثراطلاق النارعليه من قبل القوات الامريكية. - فوجئ طلبة جامعة بغداد في الجادرية بتاريخ 18\ آيلول \ 2008 بقيام قوات عسكرية مشتركة من جيش العراقي و قوات التحالف باقتحام بناية الاقسام الداخلية في كلية الهندسة \ التابعة لجامعة بغداد بغية اخلاء البناية من طلبة المحافظات الساكنين فيها لغرض اداء امتحانات الدور الثاني ما ادى الى مواجهات بين القوى العسكرية والطلبة استخدمت خلالها الاسلحة النارية التي ادت الى ترويع الطلبة. كما قتل كاتب عدل قضاء المسيب هاشم رشيد حسون في محافظة بابل، إثر تبادل لإطلاق النار بينه وبين قوة أمريكية حيث تم ذلك بتاريخ 21 \ 12 \ 2008. وبتاريخ 17 \ 12 \ 2008 قامت القوات الامريكية بقتل اربعة من الحراس، اثر مداهمتها لقسم النقل التابع للشركة العامة لتصنيع الحبوب في منطقة العطيفية ببغداد. وبتاريخ 18 \ 12 \ 2008 أقدمت دورية تابعة للقوات الاميركية على قتل احد المدنيين الذي كان يقود مركبته الشخصية في حي المنصور \ بغداد.. كما تسببت عربة عسكرية أمريكية بمقتل مدنيين اثنين، وجرح اثنين آخرين على الطريق الرئيسي لجنوب مدينة تكريت ، وقد تم هذا الحادث بتاريخ 4 \ 11 \ 2008. كما داهمت قوات عراقية وامريكية مشتركة بتاريخ 31 \ 10 \ 2008 منزل عضو البرلمان العراقي السيدة ايمان جلال ( عن الكتلة الصدرية ) في قضاء النعمانية شمال الكوت، كما صادرت جميع الاسلحة الموجودة لدى افراد حمايتها. في مدينة الموصل وفي شهر اكتوبر الماضي - 11 - شخصا من عائلة واحدة قتلوا على يد القوات الامريكية خلال مداهمة منزلهم غربي المدينة والضحايا بينهم جثث لثلاث نساء وثلاثة اطفال. مقتل ستة وجرح عشرة اخرين من قوات الامن العراقية بتاريخ 5 \ ايلول \ 2008 بنيران مروحية امريكية عن طريق الخطا في منطقة الطارمية \ بغداد مقتل ثمانية. مدنيين، من بينهم ثلاث نساء في قصف جوي امريكي على قضاء الدور \ تكريت بتاريخ 18 \ ايلول \ 2008. قتلت القوات الأمريكية مواطنا بعد إطلاق نار عشوائي اثر تعرض رتل لها لانفجار عبوة ناسفة في تقاطع المعارض شمال الموصل في شهر تموز. القوات الامريكية تقتل نجل محافظ صلاح الدين - حسام حمد حمود مع ابن عمه بتاريخ 20 \ تموز \ 2008 في مدينة تكريت. الجيش الامريكي يقتل مدني عراقي واصابة اثنين اخرين بجروح في عملية انزال جوي نفذتها في منطقة الثورة وسط مدينة الناصرية.

القوات الأمیرکیة ترتكب مجزرة ضد ابناء عائلة کاملة فی ناحیة «مکشیفة» ( في سامراء ) عندما داهمت منزل جاسم عبدالله العیساوی لتقتل زوجته صبیحة حسن حسین البالغة من العمر 77 سنة وولدیها محمد جاسم وعلی جاسم وتصیب ثلاثة آخرین من ابنائها بینهم فتاة شابة بجروح خطیرة. استشهاد مواطن على يد جندي امريكي بتاريخ 13\3\2008 في ناحية امرلي بقضاء طوزخورماتو. القوات اميركية قتلت فتاة في محافظة ديالى بتاريخ 13 \ 3 \ 2008 . كما هناك ظاهرة شائعة وهي الرمي العشوائي سواء من قبل ( القوات المتعددة الجنسية - او قوات الجيش والشرطة العراقية ) والتي اوقعت العديد من الضحايا ضد المدنيين
.


تصفية الكوادر العلمية والناشطين والعاملين في الدولة

--------------------------------------------------------

لايخفى على المواطنين ما تعرضت له بعض الكوادر، والكفاءات العلمية العراقية من عمليات إغتيال، وخطف، وتهجير، كذلك بعض الناشطين والعاملين في مؤسسات الدولة العراقية، ومن المؤلم أن تسجل هذه العمليات .. ضد مجهول !! .. ولعل من بين هذه العمليات
.. أغتيال المقدم إسماعيل فيصل مدير شرطة ناحية المشاهدة، حيث قتل مع ثلاثة من افراد حمايته – وقد تمت هذه العملية بتاريخ 23\ 12 \ 2008. كما تم أغتيال الدكتور اسامة محمد سعيد في مدينة الموصل، أثناء عمله في المستشفى العام في الموصل – وقد تمت هذه العملية بتاريخ 23 \ 12 \ 2008. كما تم أغتيال رئيسة ربطة المرأة العراقية في كركوك السيدة نهلة حسين الشالي، وهي قيادية بارزة في الحزب الشيوعي الكردستاني، حيث أطلق عليها النارفي منزلها، ثم قام القتلة المجرمون بقطع رأسها، وقد تم ذلك في شهركانون الاول. كما تم أغتيال عميد كلية الطب في جامعة الموصل، الدكتور مزاحم الخياط داخل الحرم الجامعي بتاريخ 14 \ 12 \ 2008. وكذلك إغتيال شخصين من الحزب الاسلامي العراقي في الموصل، والضحيتان هما : مروان نزار، وعبد الجبارمحمد، وقد تمت هذه الجريمة بتاريخ 1 \ 12 \ 2008. كما تم اغتيال غيان عبدالكريم الخزرجي المستشار في الأمانة العامة للحزب الاسلامي في حي الجامعة ببغداد بتاريخ 17 \ 11 \2008. وكذلك أغتيال عيسى الموسوي الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامي العراقي ( تيارالصدر الاول)، وهو يشغل كذلك مركز نائب الأمين العام لحركة الانتفاضة الشعبانية، ورئيس مؤسسة زينب الكبرى الخيرية التي تعنى بمساعدة الأيتام، وذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تمت هذه الجريمة بتاريخ 20 \ 2 \ 2008 – ومن العمليات الإجرامية البارزة أيضاً، عملية إغتيال العميد عبد الجبارهوبي الجبوري التي تمت بتاريخ 19 \ 2 \ 2008. وأيضاً أغتيال المقدم طه الزهيري معاون أمر فوج طوارىء خان بني سعد في ديالى. فضلاً عن قتل العقيد محمد أبو عطرة آمرحماية منشآت محافظة الديوانية، وأغتيال المقدم خليل الدليمي - حيث قتل في الانبار بتاريخ 31 \ 5 \ 2008، وكذلك أغتيال ظافرغانم - المفتش العام في وزارة الداخلية، والذي أغتيل في بغداد - بتاريخ 4 \ 6 \ 2008 ، وأغتيال العقيد كاظم سلمان علي في البصرة بتاريخ 30 \ 5 \ 2008. وأغتيال العقيد صالح مهدي كينهر - مدير شرطة واسط - بتاريخ 16 \ 6 \ 2008. وأغتيال العميد عبد الجبارمجهد الخرسان - مدير استخبارات البصرة - بتاريخ 28 \ 6 \ 2008. وأغتيال العميد في الجيش العراقي عبد الأمير حسن عباس - المستشار في وزارة الدفاع في بغداد بتاريخ 8 \ 9 \ 2008، كما تم أغتيال القاضي خلف السيبل – في مدينة الموصل بتاريخ 30 \ 7 \ 2008. وقتل المستشارفي وزارة الثقافة كامل شياع بتاريح 24 \ 8 \ 200، حيث أغتيل على يد مجموعة مسلحة على طريق محمد القاسم السريع في بغداد. بينما أغتيل عدنان عبد البدراني قائد قوات الصحوة في منطقة المويلحة في الاسكندرية بتاريخ 7 \ 7 \ 200. وتفجير منزل النائب هاشم الطائي في الموصل - بتاريخ 23 \ ايلول \ 2008. وأغتال مسلحون بتاريخ 21 \ آيلول \ 2008 في بغداد اللواء عادل عباس – الذي يعمل في شعبة التحقيقات الجنائية في وزارة الداخلية العراقية . والموظف قيس العنبكي من جمعية الهلال الأحمر، حيث قتل بمدينة بعقوبة بتاريخ 18 \ 10 \ 2008. وكذلك أغتيال السيدة تغريد أحمد المعاضيدي رئيسة مجلس إدارة اتحاد التعاون لتوزيع المواد الاستهلاكية في منطقة القادسية التابعة الى محافظة نينوى بتاريخ 28 \ تموز \ 200. فضلاً عن اغتيال عضو المكتب السياسي لتجمع الشبك الديمقراطي الشيخ ملا عباس في ناحية بعشيقة التابعة لمحافظة نينوى بتاريخ 19 \ تموز \ 2008. بينما قتل مسؤول الحزب الاسلامي عبد الباري شري في قضاء تلعفر \ الموصل في شهر تموز المنصرم. وأغتيال الدكتور بركات كاظم في منطقة بزل شرق بلدروز \ ديالى بتاريخ 15 حزيران وأغتيال الشيخ محمود يونس مع احد مرافقيه - من الحزب الاسلامي بالموصل بتاريخ 7 \ آب \ 2008. وإغتيال مكي عبد الكريم عضو المجلس البلدي بالقرب من منزله في حي الكمالية شرقي بغداد بتاريخ 30\4\2008. كذلك أغتيال الحاج عبد الباري شزري مسؤول الحزب الإسلامي في قرية الحومة التابعة لقضاء تلعفر بتاريخ 27\7\2008. وأغتيال الشيخ ثائر غضبان - قائد مجلس صحوة ديالى \ كنعان في شهر آذار الماضي.. فضلاً عن مقتل لاعب منتخب العراق السابق بكرة القدم والمدرب في نادي الكرخ الرياضي منذرخلف اثر تعرضه لهجوم مسلح في بغداد بتاريخ 13\3\2008. وأغتيال رجل الدين الشيخ كريم بزونة في البصرة بتاريخ 12 \ 3 \ 2008.. وفي تاريخ 10 \ 3 \ 2008 قتل أشهر جراحي الجملة العصبية في محافظة البصرة الدكتورخالد ناصر المياحي.

المرأة

---------

تتعرض المرأة في العراق باستمرار الى إنتهاكات خطرة كالقتل، والخطف، والاعتقال، وكذلك التهميش والإلغاء، ومضايقتها لحد الإنتحار، إذ يحدث هذا في أغلب المحافظات تقريباً، لاسيما في محافظات السليمانية، واربيل، ودهوك، والبصرة، ونينوى، وكركوك، وديالى، وكربلاء، والعاصمة بغداد. فظاهرة اضطهاد النساء وتعرضهن إلى الاعتداءات المستمرة، أخذت بالتفاقم مؤخراً، نتيجة لتزايد نفوذ وسيطرة بعض القوى الإسلامية المتشددة، لا سيما القوى التي تمتلك مليشيات مسلحة، فضلاً عن صعود نجم رجال العشائر، وتصدر بعض الأشخاص غيرالمؤهلين تعليمياً، وثقافياً المشهد السياسي والإجتماعي في العراق، بالاضافة الى نشاط الخارجين عن القانون، وفيما يلي أهم وأبرز ما تعرضت له المرأة العراقية خلال العام المنصرم
..

جرائم القتل او الانتحار : - تعرضت المرأة العراقية الى العديد من الجرائم، بداعي الشرف، فكان لضعف أداء الأجهزة التنفيذية، وعدم المتابعة من قبل المسؤولين في الحكومة، الأثر الكبير الذي دفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأن قتل النساء بسبب الشرف سوف يرضي الدين، ويسعد المجتمع والحكومة. لذا فقد تم قتل 382 إمرأة وفتاة هذا العام فقط، حيث أنهيت حياتهن بأشكال مختلفة، إذ قتل 49 منهنَّ بالانتحار، فأغلب المنتحرات كنَّ من محافظة ديالى وبغداد
..

العنف :- يشيرالمتابعون لحالات العنف في العراق، الى أن معظم الحالات التي تتم ضد النساء، تمارس عليهن من قبل ذويهنَّ، وازواجهنَّ، واقربائهن، وبطرق متخلفة، حيث يتعرضنَّ الى الضرب، والإهانات، عدا موضوع إرتداء الحجاب، حيث يلاحظ المتابعون بأن بعض النساء يجبرنَّ على ارتداء الحجاب، وبعضهن يتعرضنَّ الى التهديد بالقتل، والحرق، والخنق، أو بإستخدام الاسلوب الجاف، والاحتقارالمستمر لمن تمتنع عن إرتدائه، وهناك من يستخدم مع النساء الرافضات إسلوب الإقناع المخادع، أي الأسلوب المؤسس على الوعود، والعطايا، وأجورالثواب والعقاب وغير ذلك من الأساليب، والوسائل التي تحرم المرأة حقها في معرفة إلتزاماتها، وحقوقها المدنية، وثمة من يحاول منع النساء من مواصلة التعليم، أو منعها عن العمل، لذلك فمن الطبيعي، أن ترى المرأة في ظل هذه الظروف القاهرة، واللا إنسانية حزينة ومكسورة في اغلب الأوقات، مما يدفع البعض منهنَّ الى الإنتحار للتخلص من الحياة !! كما أن هناك الكثير من حالات العنف التي تمارس ضد المرأة، حيث تسجل كل يوم عشرات الحالات، والقضايا في مراكزالشرطة، ومنظمات المرأة، وحقوق الانسان، والمجتمع المدني الاخرى، فتخبرنا التقاريرالواردة من العراق، بأن هناك 780 حالة قد سجلت في عام 2008
.


.

الارامل :- هناك ثلاث ملايين أرملة ومطلقة في العراق .. يواجهنَّ الكثيرمن المشاكل الأسرية، والاجتماعية، فعلى المستوى الأسري، يواجه هذا العدد الكبير من الأرامل غول الفقر، وعدم وجود مصدر للإنفاق، اما على المستوى الاجتماعي، فهناك الكثير منهنَّ يعملنَّ بدون ضمان، وحقوق في العمل، وبعضهنَّ يعملنَّ بإجورقليلة لاتتناسب والجهد المبذول من قبلهنَّ، بالاضافة الى المضايقات، والمشاكسات، والتحرشات التي يتعرضن لها في العمل. علماً بأن المرأة تشكل 60 % من عدد سكان العراق، بينما نجد أن 75 % من النساء العراقيات أميات لايقرأن، ولا يكتبن، وأن الكثير من المتعلمات تركنَّ البلد بسبب سوء الاوضاع الامنية
.

السجون :- لقد تم اعتقال 266 سيدة، وفتاة عراقية يقبعنَّ الآن في سجن العدالة في الكاظمية، وسجن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وبعضهنَّ في السجون الامريكية. وللحق فإن ثمة جهداً كبيراً ومهماً تبذله وزارة حقوق الانسان، وكذلك وزارة الدولة لشؤون المرأة في هذا المجال، لاسيما تلك المبادرة الرائعة التي قامت بها وزيرة المرأة السيدة نوال السامرائي، عندما قامت بكفالة ست معتقلات من سجن كروبر بمطار بغداد الدولي قسم النساء، بخاصة وإن معظمهن كنَّ بريئات، أو أعتقلنَّ بدعاوى"كيدية" غير صحيحة. ومن المؤلم أن تردنا الأخبارعن بعض ضباط التحقيق الذين يتصرفون بشكل بعيد عن روح المهنية فيسمعون الموقوفات كلاماً نابياً، وعبارات بذيئة لاتليق بحرمة المرأة العراقية، ولاتليق أيضاً بضباط تحقيق في زمن الديمقراطية، والحرية في العراق، فهذه الأساليب أساليب موروثة عن الزمن الدكتاتوري البائد. ومن الجدير بالذكر أن هناك شكاوى كثيرة ترد من عوائل الموقوفات، والمعتقلات حول تأخير الأوراق التحقيقية، وعدم تقديمها الى المحاكم بالوقت المناسب، حيث يعتبر سجن العدالة في مدينة الكاظمية في بغداد، وسجون وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من السجون التي تنتهك فيها حقوق المراة بشكل سافر، وملفت للنظر
.

تسوِّل النساء : - من الأمور المخدشة لصورة العراق الجديد، إنتشار ظاهرة النساء المتسولات في الشوارع العراقية.. .. حيث تراهنَّ في كل المناطق العراقية... لذا فإننا ندعو البرلمان العراقي الى تشريع نصوص دستورية خاصة بحماية، وضمان الحقوق المشروعة للمرأة، والتاكيد على الاجهزة التنفيذية، من أجل مراعاة، واحترام النساء في كل مؤسسات الدولة
.

البرلمان العراقي

------------------

يتعرض البرلمان العراقي الى النقد الشديد ليس من قبل وسائل الإعلام المرئية، والمسموعة في العراق فحسب، بل ومن قبل أغلب الشرائح الإجتماعية في البلد أيضاً، إذ يرى الكثير من العراقيين، بأن صورة البرلمان العراقي التي يظهر بها في إجتماعاته الدورية، والتي تعرضها بعض القنوات العراقية غير مرضية بالمرَّة، بل أن البعض يرى في أداء البرلمان العراقي نقطة الضعف في نشاط العملية السياسية، فمن جانب الغياب الواضح لعدد كثيرمن النواب، وخاصة الرؤوس الكتل الكبيرة، التي لم يحضر بعضها جلسات المجلس سوى مرة، أو مرتين طيلة فترة إنعقاده، الى ما يسمى بقضية الحج التي يتندر عليها الناس، حيث يتغيب أكثر من نصف الأعضاء كل عام بسبب أداء فريضة الحج، حتى أن بعضهم يحج كل عام، مما يوقف عمل المجلس، ويصيبه بالشلل التام لأكثر من شهرين تقريباً، كذلك حالة الهرج، والمرج التي تتصف بها جلسات المجلس، حيث يمكن ملاحظة ( الهوسة ) والفوضى داخل مجلس النواب بوضوح ودون عناء، إذ لاتعرف من القائم، ومن الجالس، ومن السائل، ومن المجيب، فالكل يتحدث، والكل يصرخ، فلا تعرف من يدخل القاعة، ومن يخرج منها، وكأنك في سوق هرج، وليس في مجلس نواب مسؤول عن مصير الأمة.. !! ولعل غياب المركزية ، وفقدان السيطرة على الجلسات، قد أفقد المجلس هيبته أمام الشعب العراقي التي تتابع جلسات المجلس المنقولة تلفزيونياً، ومما أضعف البرلمان أيضاً هوغياب رئيس المجلس لفترة طويلة، بعد أن أجبر الدكتور محمود المشهداني على الإستقالة بسبب إطلاقه بعض النعوت، والكلمات البذيئة بحق عدد من النواب، وبسبب التنافس الشخصي على منصب الرئيس بين أكثرمن عشرة نواب أيضاً. هذا الى جانب التسقيط، والقذف، وإستخدام لغة الشتائم، والسب العلني بين النواب، يضاف له ما يجري من صفقات سياسية خلف الكواليس بين بعض الكتل البرلمانية، والتي أصابت المجلس بالوهن، والضعف، وتركت آثاراً واضحة على مجمل العملية السياسية في البلد.. وهناك حالة سلبية ملفته الا وهي دخول أفراد الحمايات الشخصية للنواب الى قاعة المجلس، وهم مدججين بالسلاح، وهو أمر لايمكن السكوت عليه قطعاً، إذ لم نر، ولم يحصل قط في كل مجالس النواب في العالم، إن يدخل المسلحون الى قبة البرلمان، الاَّ في حالات الإنقلاب العسكري، أو الإغتيال السياسي، أو تعطيل عمل البرلمان بالقوة المسلحة! كما أن التأخيرفي إجراءعملية التصويت على رفع الحصانة عن النواب المتهمين بجرائم جنائية، يساعد هؤلاء النواب المتهمين على الهروب خارج العراق، وثمة أمثلة عديدة قد حصلت في هذا المجال من قبل..!! ونختتم فقرة أداء البرلمان، بما حصل للمادة خمسين، حيث ألغيت هذه المادة بعد التصويت عليها في مجلس النواب، ولكنَّ النواب أنفسهم عادوا وتنصلوا، وتبرأوا من تصويتهم ذاك، بعد أن تلمسوا ردة فعل الجماهير القوية، فضلاً عن إعتراض القوى الوطنية، ومنظمات حقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني، وقد أثارهذا الأمر إنتقادات المواطنين، وسخريتهم
.

وسائل الاعلام

-----------------

لاشك أن الوضع الإعلامي في العراق قد تطور كثيراً بعد سقوط النظام السابق حتى لم يعد ثمة مجال للمقارنة بين ما كان عليه في عهد الدكتاتورية المظلم، والعهد الحالي. ونرى بأن مايتمتع به الإعلام العراقي اليوم من حريات، وفرص تقنية، وكم معلوماتي وافر، لايمكن مقايسته بما كان عليه سابقاً، فضلاً عن أن الإعلام العراقي اليوم، وبما تحقق له من حريات بات يتقدم على الكثير من نظرائه في العالم العربي، بل وفي عموم المنطقة كلها، لكن هذه الحريات، وهذا التقدم المهني الكبيرلم يستطيعا توفيرالحماية الكافية لحياة عدد كبيرمن الصحفيين والعاملين في القنوات التلفزيونية، والإذاعات المحلية والأجنبية، فقد أستشهد خلال عام 2008 سبعة عشر (17) صحفيا واعلاميا ... و 292 إعلامياً منذ آذار 2003 ، هذا الرقم خطير، وإذا دلَّ على شيء فإنما يدل على مدى حجم التهديد والخطرالذي يطال حياة الإعلاميين في العراق. والجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة، إذ تأسف لهذا الحجم الكبير من ضحايا الإعلام الأبرياء، فإنها تطالب بحماية الاعلاميين، وتوفيرجميع المستلزمات الضامنة لسلامتهم، وممارسة مهنتهم بأمان وسلام وحرية.... كما ترفض اي اجراء تعسفي يمنع الصحفيين من دخول الاماكن الرسمية لتغطية النشاطات بحجج واهية، على أساس التمييز، والتفرقة، وايقاف الاعتداءات عليهم من قبل حمايات بعض المسؤولين، وتطالب باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع مثل هذه التجاوزات. وفيما يلي أهم، وأبرز ما تعرض له الصحفيون من أحداث
.. . أغتيال الصحافي موفق الحمداني رئيس تحرير صحيفة الراية الموصلية بتاريخ الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول المنصرم وإنتحار المذيعة ليلى علي، العاملة في فضائية كوردسات بظروف غامضة في منزلها في محافظة السليمانية بتاريخ 29 \ 12 \ 2008. وإستهداف مقر وكالة أنباء الاعلام العراقي من قبل مجموعة من المسلحين، حيث أصاب المسلحون أحد حراس هذا المقر بإصابات بليغة، وقد تم هذا الإعتداء في 29 كانون الأول عام 2008. وبتاريخ 26 \ 12 \ 2008 وقعت الحادثة الشهيرة المعروفة ( بحادثة الحذاء )، والتي إعتدى فيها الصحفي العراقي منتظرالزيدي أحد مراسلي القناة البغدادية على الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء نوري المالكي، مع الرئيس الأمريكي، وقد أدانت المؤسسات الإعلامية في العراق والعالم هذا الفعل الخارج عن قانون المهنة، كما أدانته الكثير من المنظمات والجمعيات الثقافية، معتبرين ماصدرعن الزيدي سلوكاً عدوانياً، وغيرمهني، بل وغير أخلاقي أيضاً، فقد كان يسعى الزيدي ومن وقف خلفه لإحراج الحكومة، والشعب العراقي. بينما تعرض الدكتور لؤي البلداوي رئيس تحريرجريدة المؤتمربتاريخ 14 \ 12 \ 2008. الى اعتداء إجرامي لا إنساني في مقر إدارة الجريدة، من قبل شخص مجهول الهوية......!! كما تعرض بتاريخ 23 \ 11 \ 2008 عدد من مراسلي فضائية الاتحاد الى الضرب الشديد، من قبل قوات الامن الكردية، اثناء قيام فريق العمل بتصويرحريق كان قد شب في قلعة اربيل ( الانتيك خانه ) .. بينما أعلن بتاريخ 8 \ 11 \ 2008. مجلس محافظة نينوى اغلاق اذاعة الرشيد في الموصل... كما أصيب بتاريخ 3 \ 11 \ 2008 مدير قناة العراقية الحكومية في محافظة صلاح الدين المهندس خالد وعد الموصلي بنيران مسلحين مجهولين، وبتاريخ 28\10\2008 قام عدد من عناصرحماية رئيس مؤسسة السجناءالسياسيين بالإعتداء على الصحفي مازن الكعبي الذي يعمل مراسلاً في قناة الفرات في الديوانية، اثناء تغطيته لمؤتمر خاص عن السجناء السياسيين في المحافظة .. بينما نجد أن عدداً من المسلحين قاموا بإغتيال أمين سرنقابة الفنانين العراقيين / فرع كركوك ديارعباس احمد (وهو صحفي غيرمتفرغ) بوكالة أنباء عين المستقلة. وإغتيال وسام علي عودة، المصور في قناة آفاق الفضائية وقد تمت هذه الجريمة بتاريخ 10 \ 10 \ 2008 في منطقة العبيدي ببغداد. قتل بتاريخ 13 \ آيلول \ 2008 في محافظة نينوى اربعة من العاملين في القناة الشرقية الفضائية هم - مصعب محمود العزاوي مدير مكتب - والمصوران - احمد سالم وايهاب معد - والسائق قيدار سليمان. أغتيال الصحفي محي لدين عبد الحميد - مذيع تلفزيوني واذاعي في تلفزيون نينوى. قتل في الموصل بتاريخ 17 \ 6 \ 2008. أغتيال عضو مکتب کرکوك لمرکز حلبجة ضد أنفلة و أبادة الکورد و عضو هیئة تحریر جریدة نگرة سلمان - سوران مامه حمه في شهر تموز. الصحفي - حيدر الحسينى - خطف ثم قتل بتاريخ 23 \ 5 \ 2008 في مدينة ديالى. أغتيال الاعلامية - سروه عبد الوهاب - مراسلة وكالة انباء مراسلون وقناة الفضائية صلاح الدين بتاريخ 16 \ 5 \ 2008. إقتحام مقر صحيفة البينة الجديدة من قبل الشرطة العراقية بتهمة التشهير بأحد اعضاء مجلس النواب في 26\نيسان\2008. قتل المصور الصحفي جاسم البطاط – من صحيفة قناة النخيل في منطقة القرنة البصرة بتاريخ 25 \ نيسان \ 2008. أغتيال المراسل الصحفي باسم عبد الجليل البطاط - في البصرة بتاريخ 25 \ 3 \ 2008. اغتيال الصحفي قاسم عبد الحسين العقابي الذي يعمل في صحيفة المواطن قتل في حي الكرادة وسط بغداد بتاريخ 13 \ 3 \ 2008. أغتيال نقيب صحفيين العراقيين شهاب التميمي في العاصمة بغداد بتاريخ 28 \ شباط . شرطة السماوة تعتدي ضرباً على المصور باسم الظالمي بتاريخ 3 \ شباط المنصرم.

المقابر الجماعية

--------------------

لم يتعرض شعب من الشعوب الى القتل الجماعي، والإبادة الوحشية كما تعرض الشعب العراقي.. فالجميع يتذكر الأيام الأولى لسقوط النظام الصدامي، حيث تم إكتشاف عدد غير قليل من المقابرالجماعية التي ذهل العالم لفظاعتها، وصدم المجتع الإنساني لما رأه من عمليات دفن جماعية، وقتل وحشي لا إنساني.. ولم يتوقف إكتشاف هذه المقابر حتى هذه الساعة، بخاصة وقد إزداد عدد المقابر الجماعية بسبب العمليات الإرهابية، والمذابح الطائفية التي حصلت بعد سقوط النظام الدكتاتوري ، إذ عثرهذا العام على العديد من المقابرالجماعية المختلفة، بحيث لم تنحصرهذه المقابر بمدينة محددة، بل وصلت لأنحاء متفرقة من العراق، حيث عثر فيها على رفات – نساء، ورجال، واطفال - من ابناء العراق، الذين قتلوا على الهوية .. فتم العثورعلى مقبرة فيها ( 50 ) جثة في سامراء. ومقبرة جماعية أخرى في منطقة الخالص، حيث عثر فيها على نحو ( 125 ) جثة. حتى أنهم وجدوا في قبر واحد ( 9 ) جثث، وذلك في حي اور \ ببغداد. كما تم العثورعلى ( 12 ) جثة في مقبرة بكركوك. والعثورعلى مقبرة أخرى في قضاء تلعفر في الموصل، وفيها ( 9 ) جثث .. والعثور على مقبرة جماعية تحتوي على ( 18 ) جثة، وذلك في منطقة عرب جبور بشمالي بابل. ومن المؤلم أن يعثرعلى طفلين اثنين وأمهم. والعثورعلى مقبرة جماعية أخرى كانت تضم ( Cool جثث لمدنيين أعدموا قرب المبازل الزراعية في منطقة الهاشميات \ ديالى .. والعثور على ( 50 ) جثة في مقبرة البو طعمة في ديالى. و 13 جثة في ناحية السلام \ في مدينة بعقوبة. وعثر على مجموعة متفرقة من المقابرالجماعية في ناحية خان بني سعد، والشاحورة، ومناطق اخرى تابعة الى محافظة ديالى. حيث عثرفيها على ( 149) جثة، كان من بينها امرأة. وتجدرالاشارة الى أن جميع هذه الإكتشافات قد حصلت في الفترة المحصورة بين شهري أيلول وكانون الاول من عام 2008
.

الفساد الاداري

----------------

أعلن مسؤول عراقي سابق، بأن 13 ملياردولار من أموال إعادة اعمار العراق قد اهدرت، أو نهبت عبر مشاريع وهمية، وبأيدي عناصر فاسدة في الحكومة العراقية، تلك الحكومة التي لم تراع من طرفها اهتماما جديا بالموضوع، حتى أن المنظمات المختصة في العالم قد وضعت العراق في أعلى تصنيف يخص الدول الفاسدة الى جانب الصومال، وبورما، وهايتي. ـ لقد بات الفساد الذي يهيمن على الحكومة العراقية ومؤسساتها ظاهرة واضحة ، وباتت الرشوة ظاهرة طبيعية في كثيرمن مرافق الجهازالأداري .واصبح موضوع الفساد قضية يتداولها مجلس النواب العراقي دون جدوى كل يوم والمشكلة تكمن برأينا في المادة 136من قانون المحاكمات الجزائية، وهي المادة الخاصة بملاحقة المسؤولين المتورطين بقضايا الفساد مالي فهذه المادة منحت الوزير صلاحيات ايقاف الاجراءات القضائية بحق من يشغل منصبا أدنى من الوزير، بمعنى، لايمكن إستدعاء وكيل الوزير، أو المدير العام، حتى لوكان متلبساً بقضية فساد مالي، أو إداري مالم يوافق الوزير على هذا الإستدعاء ولرئيس الوزراء الحق أيضاً في إستخدام نفس المادة في تعطيل محاسبة المفسدين. ولعل من المهم ذكره ان ثمة قوى عراقية كانت قد اتهمت أطرافاً في الحكومة العراقية بعرقلة استجواب وزراء، ومسؤولين متورطين بقضايا فساد من قبل مجلس النواب العراقي، فقد طالبت مثلاً لجنة النزاهة في البرلمان العراقي بأستجواب وزيرالتجارة على خلفية قضايا فساد مالي . لكن المحاصصة الطائفية التي يقوم عليها النظام السياسي في العراق، لعبت دورا في التسترعلى هذا الوزير، وعلى غيره أيضاً من المسؤولين عن قضايا الفساد والذين أصبحوا طبقة سياسية، وأجتماعية واسعة، تسيطرعلى الوضع الأقتصادي، والسياسي، الذي ساهم في ترسيخ الرشوة وشراء الذمم في العراق. واصدرت الحكومة قانون العفو العام الذي ادى الى اطلاق سراح 1800 متهم بقضايا الفساد.. وهناك ظاهرة واضحة في الدولة .. الوزراء، والسفراء، والوفود البرلمانية والحكومية لاسيما عندما يتعلق الموضوع بالسفرخارج العراق بروز البذخ الواضح !! بينما في المحافل الاخرى يطلبون من الدول اعفاء العراق من الديون المستحقة . وكشف ديوان الرقابة المالية العراقي في تقرير له المخالفات المالية في مجلس رئاسة الجمهورية حيث تم صرف الاف الدولارات لمنظمات معينة، دون ان يكون هناك اي دليل، او وثيقة تثبت بأن هذه المنظمات قد استلمت فعلاً هذه المبالغ .علماً بأن مجموع إجمالي هذه المنح يصل الى 410 الف دولار.. ولقد جاء في التقرير ايضا ً الكثير من النقاط الملفتة للنظر، مثل شراء لوحات فنية بمبلغ 192 الف دولار، وكذلك قيام رئاسة الجمهورية بصرف مبلغ قدره (280 الف دولار) لبعض اعضاء البرلمان العراقي، لغرض شراء سيارات خاصة به

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://liberationofiraq.dust.tv
 
التقرير السنوي عن حالة حقوق الانسان في العراق لعام 2008
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مواقع القرآن الكريم
» اوردر من امين اتحاد كلية العلوم الزراعية البيئية بالعريش
» رزنامة موقتة لمقاطعة القل
» جميع دروس الإجتماعيات ملخصة بطريقة رااااااااائعة وســـــهلة•™ قنبلة الموسم2008
» الاحتلال البريطاني للعراق

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
LIBERATION OF IRAQ :: أحداث العراق بعد الاحتلال :: نتائج الحرب على العراق-
انتقل الى: