LIBERATION OF IRAQ
عزيزى الزائر /
نتشرف بزيارتك لنا ونحن سعداء جداً بوجودك
ونتمنى أن ينول موقعنا إعجابك ...................


الإداره / أمين سر تنظيم الحزب

LIBERATION OF IRAQ


 
الرئيسيةحزب تحريرالعراقاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العراق ما حدث وما يحدث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
العمر : 49
الموقع : http://liberationofiraq.dust.tv

مُساهمةموضوع: العراق ما حدث وما يحدث   الخميس مارس 10, 2011 1:03 am

العراق00 ما حدث وما يحدث

المتحدث الرسمي لـ«حركة الكفاح الشعبي» العراقية لـ«الأهالي»:

المقاومة المسلحة.. الخيار الوحيد لتحرير البلاد من الاحتلال وأعوانه



المتحدث الرسمي لـ«حركة الكفاح الشعبي» العراقية لـ«الأهالي»:

المقاومة المسلحة.. الخيار الوحيد لتحرير البلاد من الاحتلال وأعوانه



يتقدم الموقع للأستاذ الدكتور بكل والتقديرعلى إثراءه الموقع
بموضوعاته القيمة ويتمنى له الموفقية والنجاح


نال الدكتور العراقي محمد العبيدي كرسي درجة الأستاذية في إحدي الجامعات البريطانية في عام 2000 وظل في ذلك الموقع المتميز حتي شهر يونيو(حزيران) الماضي، لكن، ومع زيادة وطأة الاحتلال والعدوان علي أهله في العراق، قرر ترك العمل الجامعي، والعودة للانخراط في العمل السياسي ومساندة أعمال المقاومة الرافضة للغزو الأمريكي. وكان في السنوات الماضية يعمل في السياسة باحتراف حتي وصل لعضوية قيادة فرع بغداد لحزب البعث(في تنظيمات ما يُعرف بالمنشقين). وقبل شهرين انتخبه المؤتمر التأسيسي لـ"حركة الكفاح الشعبي" العراقية كنائب للأمين العام للحركة، والناطق الرسمي باسمها. وما زالت الحركة تلتزم بمنهج العمل السري تجنباً لتصفية كوادرها علي أيدي عناصر المخابرات الأمريكية والإسرائيلية داخل العراق وخارجه. إن قوات الاحتلال تقوم بسرقة ثروات الدولة العراقية، بعد أن انتهت من تدمير المؤسسات الخدمية، وبلغ جانب من خسائر العراق المالية فقط أكثر من 420 مليار دولار بسبب السياسات الأمريكية العدوانية، هذا إلي جانب أعمال القتل والتخريب. ورصدت الخطة التي قامت بها "حركة الكفاح الشعبي" لإحصاء عدد ضحايا الغزو الأمريكي من المدنيين العراقيين حوالي37 ألف شهيد، إلا أن قوات الاحتلال منعت استكمال برنامج الإحصاء واحتجزت أحد عناصر الحركة في مكان مجهول.. كل التفاصيل عما يجري داخل العراق في هذا الحوار الذي أجرته "الأهالي" مع الدكتور محمد العبيدي..

* لماذا قررتم العودة للعمل السياسي؟

** ألا تري ما يجري للعراق. إنه أمر خطير لا يمكن لأي عربي، حتي لو لم يكن عراقياً، أن يسكت عليه، إن أسوأ شيء يمكن أن تقوم به في هذه الظروف الصعبة هو أن تجلس في مقاعد المتفرجين.

* وماذا سيحدث لي، أنا علي سبيل المثال، إذا اخترت الأمان واكتفيت بالفرجة؟

* * سيأتي عليك الدور، لأنه إذا لم تقم بنجدة جارك، فإن الذين يسرقون بيته ويقتلون أولاده اليوم، سيهجمون عليك غداً لا محالة. فما بالك والعراق بالنسبة للعرب ليس مجرد جار، بل أخ وابن عم من الدم للعظم.

* لكن البعض يري أن العراق أصبحت له حكومة لبناء دولة جديدة. ما رأيك؟

* * إن ما جري ويجري في العراق منذ بدأ الاحتلال وحتي الآن هو إعادة تشكيل العراق شعباً ودولة.. نعم هذا ما يحدث بالفعل، لكن من أجل تغيير هوية هذا الشعب العربي لكي ينسجم مع أولويات المشروع الأمريكي. يعني أنت تقول إن"البعض يري".. وأنا أسألك: من هو هذا البعض..

* هناك وسائل الإعلام العربية، ناهيك عن الأجنبية.. يرون أنه كان هناك مجلس للحكم، والآن حكومة مؤقتة..؟

* * ولماذا ننظر للأمور من ذيلها.. العراق دولة تعرضت لحرب عدوانية غير شرعية. تم الاعتداء علي دولة ذات سيادة، والإطاحة بها بقوة السلاح خلافاً لكل الأعراف والقوانين الدولية وغير الدولية. وأظن أنه لو جري هذا الأمر لدولة غير عربية لسارع الأخوة الذين تتحدث عنهم بالشجب والإدانة، إن لم يرسلوا قوات لنجدة شعب تلك الدولة وطرد الاحتلال منها تحت اسم الحفاظ علي الشرعية الدولية، وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

غير شرعية

* يعني أنكم في "حركة الكفاح الشعبي" لن تتعاملوا مع الحكومة المؤقتة؟

* * لا بد أن تعي، يا أخي، أن احتلال العراق، وكل ما تمخض عن هذه الحرب العدوانية، بدءا من إدارة الاحتلال التي كانت تسمي سلطة التحالف، مروراً بمجلس الحكم سيئ الصيت، وانتهاءً بما يسمي اليوم بالحكومة المؤقتة، وما سيليها من إدارات لاحقة، وتحت أية تسمية، هي جميعها إجراءات غير شرعية، وغير قانونية، ولا يعترف بها شعب العراق، كما لا يعترف إطلاقاً بكل ما ينجم عنها أو يترتب عليها، فما بني علي عمل غير شرعي هو غير شرعي بالتأكيد.

* وماذا عن إمكانية التعامل مع الواقع الجديد من خلال "الديمقراطية"، وصناديق الاقتراع؟

* * إن ما تشير إليه عما يسمي بـ"الديمقراطية" وما تردده أجهزة إعلام العدو عن"الحرية" و"الاستقرار"، ما هي إلا عبارات هدفها، في الحقيقة، خلط الأوراق، وإيجاد نظام سياسي يكرس حالة الاحتلال، وإن تم تحت مختلف الصيغ والمسميات. الشعوب لا يمكن أن تنال حريتها بالاحتلال، هذا طرح شاذ ومتناقض ولم يقدم لنا التاريخ منذ بدء الخليقة وحتى الساعة تجربة نال فيها شعب حريته عن طريق احتلال أجنبي قاد إلي تدمير دولته ومؤسساته، ونهبِ خيراته، والسيطرة علي مقدراته، وقتل علمائه. إنهم يدمرون تراث الشعب العراقي، وبنيته الثقافية والحضارية.. يدمرون الجامعات والمتاحف والمكتبات والأرشيف الوطني، وغيرها.. لقد مارس الاحتلال أبشع الأساليب الوحشية في القمع والاضطهاد و الاعتقالات العشوائية والتنكيل والقتل المتعمد لأبناء شعبنا، وذلك بالاشتراك مع كل من الحكومة المصطنعة التي نصبها علي رأس السلطة، وميليشيات الأحزاب السياسية المتحالفة معها، و التي تم دمجها بما يسمي الحرس الوطني والشرطة.

* وكيف ترون الحياة في العراق اليوم بعد مرور عام ونصف العام تقريباً علي الغزو؟

* * لقد ترتب علي الاحتلال الأمريكي خسارة العراق لما يزيد علي أربعمائة وعشرين مليار دولار، عدا عن الخسائر البشرية. وتمثلت تلك الخسائر في تدمير المنشآت والمواقع العسكرية والمطارات والأسلحة ومصانع التصنيع العسكري بأجهزتها ومخزونها ومئات المصانع والمنشآت المدنية الأخرى وتدمير البنية التحتية بشكل كامل، في حين تم تفكيك و تهريب و بيع المرافق الأخرى إلي الخارج بأثمان بخسة صادرها أعوان الاحتلال. وقاد الاحتلال إلي تحقيق هدر كبير في الثروة البشرية ورفع معدلات البطالة بسبب السياسات الرعناء التي تسببت في تسريح عشرات الآلاف من المواطنين من وظائفهم بالإضافة إلي مآسي عمليات التهجير القسري والتطهير العرقي وتصفية واغتيال العلماء والكفاءات الأكاديمية.

* هل توجد أمثلة عن جانب من هذه الخسائر المالية الضخمة؟

* * الإدارة الأمريكية استثمرت انهيار مؤسسات الدولة العراقية، فاستولت علي الأموال العراقية المجمدة التي تجاوز رصيدها 17 مليار دولار، مضافاً إليه الرصيد المتراكم للعراق من برنامج النفط مقابل الغذاء والبالغ 11 مليار دولار. كما استولت قوات الاحتلال وسلطته علي الاحتياطيات النقدية للدولة العراقية المقدرة بما يزيد علي 7 مليارات دولار، وسيطرت كذلك علي عمليات تصدير النفط العراقي واستحوذت علي إيراداته المالية، كما إن عمليات النهب والتدمير مستمرة بشكل مسعور تفوق ما قد يتصوره البعض، وتساهم فيها مختلف الأطراف، وعلي رأسها بطبيعة الحال الولايات المتحدة، بالاشتراك مع رجالات الحكومة الحالية والأحزاب المتعاونة مع الاحتلال إضافة إلي قوي إقليمية لها علاقات وثيقة بالاحتلال، أو مستفيدة من وجوده.

الضروريات

* وهل تري "حركة الكفاح الشعبي" أن غالبية الشعب العراقي يدرك مثل هذه الأهداف الاستعمارية الخطيرة التي ينفذها الاحتلال؟

* * نعم.. يوجد يقين اليوم لدي كل العراقيين الوطنيين بأن ما يجري في بلدهم هو عملية إنشاء حكومة مرتبطة بالقرار السياسي الأمريكي ومعبرة عن مصالحه، وذلك من خلال محاولة إنشاء ديمقراطية هشة ومزيفة وانتخابات معروفة النتائج سلفاً وزرع أشخاص هيئوا من قبل أمريكا وتوابعها لإدارة الدولة العراقية وفقاً لمخطط الاحتلال..

* وكيف تقيمون المستقبل علي هذا الأساس كحركة عراقية سياسية؟

* * المستقبل لن يشهد استقراراً، ولا حرية للشعب العراقي إلا بطرد المحتل، ومحاسبة كل العملاء الذين جلبهم علي ظهر دباباته وفقاً للقوانين السماوية والأرضية التي تنص علي معاقبة هؤلاء عن ارتكابهم جريمة الخيانة العظمي. إن الموجود علي أرض الواقع، يا سيدي العزيز، هو حالة احتلال، وما الإدارات المصطنعة التي أقيمت إلا من أجل تكريس واقع الاحتلال، وتحقيق مصالح الأمريكان، علي حساب مصلحة الشعب العراقي. هناك آثار كارثية علي كل المستويات لا بد من التصدي لها، ومن بينها إصدار العديد من القوانين والقرارات المجحفة الهادفة إلي تغيير تركيبة المجتمع العراقي.

* مثل ماذا؟

* * مثل القوانين والقرارات التي تفرض معايير الطائفية والعرقية، وكذلك إلغاء القوانين المنظمة للحياة الاقتصادية، وفرض الاحتلال للقانون (الجريمة) رقم 39 الذي يستبيح ثروة العراق للمستثمر الأجنبي، بلا حسيب ولا رقيب. الأمل الوحيد يكمن في إدراك شعبنا لأبعاد اللعبة التي لن تنطلي عليه. ورغم ضعف الإمكانيات، وانقطاع الدعم من أي طرف عربي أو دولي، فإن شعبنا مصمم علي نيل حريته واستقلاله، مهما بلغت التضحيات، ومهما طال الزمن، وسوف لن يغفر شعب العراق لمرتكبي هذا العدوان وهذه الجرائم.

فندق الشعب

* بصفتكم الناطق الرسمي لـ"حركة الكفاح الشعبي".. متي تكونت هذه الحركة، ، وهل لها دور علي صعيد المقاومة المسلحة أم يقتصر نشاطها علي المقاومة السلمية فقط، و كيف تتم المقاومة السلمية إن وجدت، وكيف تنظر الحركة إلي ما تردده وسائل الإعلام عن الفعاليات السياسية التي تقوم بها حكومة"علاوي" المعينة من قبل الاحتلال هذه الأيام، خاصة الدعوة للمصالحة والعفو وعقد مؤتمر وطني تمهيداً للانتخابات بداية العام المقبل؟

* * إن ولادة "حركة الكفاح الشعبي" جاءت كرد فعل وطني وطبيعي علي الاحتلال ومشاريعه التي نفذها بعد تقويض صرح الدولة العراقية المستقلة. أي بعبارة أخري، إن وجود "الحركة" مستمد من إرادة العراقيين الأباة الرافضين للاحتلال ومشاريعه. كما أن تشكيل "الحركة الكفاح" جاء كموقف وطني سياسي مسئول لمجموعة من العراقيين، من أجل الوقوف في خندق الشعب، ومجابهة الاحتلال بكل السبل المتاحة. من هنا فإن انطلاق حركتنا لم يستهدف إضافة جديدة إلي الكم السياسي الموجود الآن، بل إن قيامها جاء استجابة للضرورات الوطنية، ورغبة في مواجهة أهداف مشروع الاحتلال الأنجلوأمريكي الصهيوني، وكل ذلك انطلاقا من تقييم دقيق للخارطة السياسية العراقية ومتطلباتها. وبهذا فإن حركتنا، ومن مبدأ الإصرار علي تبني قضية الوطن رغم كل الصعاب، تمثل امتدادا طبيعياً للنضال الوطني الشريف لأبناء شعبنا وقواه السياسية المناضلة ورجال المقاومة الذين وقفوا بكل قوة وصلابة ضد مشروع احتلال العراق ومنفذيه.

* يري البعض أن"الحركة" لا تعلن عما تقوم به.. أقصد أنه يغلب عليها طابع العمل السري، إن صح هذا التعبير. ما رأيكم؟

* * اسمع يا أخي.. لقد كان لنا ما أردناه حين اجتمع المؤتمر التأسيسي لكوادر الحركة في أواخر حزيران(يونيو)، وبداية تموز(يوليو) 2004، وتم انتخاب أمانة عامة للتنظيم الجديد الذي أطلق عليه "حركة الكفاح الشعبي"، وأنيطت بي مهمة نائب الأمين العام، والناطق الرسمي باسم الحركة، وأقول لك إن الحركة فضلت أن تبقي عملها وتحركها سرياً نظراً لظروف الإرهاب والاغتيالات التي تمارسها جميع القوي المتعاونة مع المحتلين، إضافة إلي عناصر المخابرات الأجنبية ومنها الإسرائيلية والأمريكية علي وجه الخصوص.

* هل يجوز أن نسأل عن أهداف "حركة الكفاح الشعبي"؟

* * يمكن القول إنها وضعت ثوابت عملها وإستراتيجيتها بالتفصيل، وبشكل لا لبس فيه من أجل تحرير العراق، وإقامة نظام ديمقراطي متحرر. إننا نرفض رفضاً مطلقاً مشروع الاحتلال الأنجلو أمريكي، ونؤمن بحق شعب العراق وقواه السياسية في رفض الاحتلال وبرامجه ومؤسساته، والحق المشروع لكل تلك القوي في مقاومة الاحتلال بالوسائل السياسية منها والمسلحة، والتأكيد علي دعم المقاومة الوطنية. بالإضافة إلي عدم الاعتراف بشرعية جميع القوانين والتشريعات والأنظمة القانونية والسياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، وغيرها، سواء تلك الصادرة عن سلطة الاحتلال مباشرة، أو عن الهيئات والإدارات المعينة من قبل سلطة الاحتلال.

* هناك من ينتقدون أعمال المقاومة المسلحة التي تقوم بها الفصائل العراقية المختلفة....؟

* * المقاومة حق مشروع من حقوق الشعوب الرازحة تحت الاحتلال طبقاً لما هو وارد في القوانين والأعراف الدولية، ومنها ما جاء في المادة 42 من اللائحة الملحقة باتفاقية لاهاي لسنة 1907، و القرار رقم 1514 لسنة1960، و القرار رقم 3103 لسنة 1973، والقرار رقم 324 لسنة 1974، وغيرها. لكن دعني أقول لك إن "حركة الكفاح الشعبي" ترفض جميع القرارات المجحفة بحق شعب العراق، سواء تلك الصادرة عن مجلس الأمن وعن الهيئات الرسمية الدولية والعربية الأخري.

* لكن ممثل الحكومة الحالية المعينة من الجيش الأمريكي قام بجولة في بعض الدول العربية والأجنبية، وأظن أنه أبرم اتفاقات أيضاً.. كيف تنظرون لهذا الواقع؟

* * إننا نؤكد علي أن جميع العقود والاتفاقات المفروضة علي العراق بعد التاسع من نيسان(أبريل) 2003 غير ملزمة للعراق، بما فيها الاتفاقات والعقود والمعاهدات التي أبرمتها الوزارات والإدارات الحكومية المنبثقة عن سلطة الاحتلال. ونري أنه لابد من ملاحقة الإدارة الأمريكية ومطالبتها بالتعويض عن جميع الأضرار المادية والمعنوية التي نجمت عن العدوان الأمريكي المستمر علي العراق منذ عام 1991 وحتي الآن، وكذلك التي نجمت عن فترة الحصار الاقتصادي علي العراق والذي اتضح زيف مبررات فرضه واستمراره طيلة ثلاث عشرة سنة، أو تلك التي ستنجم عن الاتفاقات والعقود التي أبرمت خلال فترة الاحتلال والمطالبة بالتعويض المجزي. بالإضافة إلي ملاحقة الشركات والأشخاص سواء كانوا عراقيين أو أجانب عن مسئوليتهم عن تلك الأضرار و مطالبتهم بالتعويضات القانونية. إننا نتمسك بحق الشعب العراقي في القصاص بالقضاء العادل من المجرمين الذين ساهموا في العدوان علي العراق، وتعاونوا مع المحتل الأجنبي، عبر إحالتهم للمحاكم العراقية لمحاسبتهم وفقاً للقوانين العراقية التي كانت سارية قبل دخول الاحتلال، ولاسيما قانون العقوبات العراقي وقانون العقوبات العسكري.

مصدر السلطات

* كيف توزعون المسئوليات داخل "حركة الكفاح الشعبي".. هل تتبعون نظام "المحاصصة"، وهي اللفظة الشائعة في العراق هذه الأيام، أي لكل عرقية وديانة ومذهب ومنطقة جغرافية تمثيل محدد(حصة) في وضع الأهداف وطرق تنفيذها؟

* * هذا المبدأ في العمل مرفوض علي مستوي "الحركة" وعلي مستوي الدولة العراقية التي نسعي لتحريرها من المحتلين وعملائهم. لقد اتفقنا علي التصدي لمبدأ "المحاصصة" في إشغال وملأ الوظائف الحكومية، والمواقع السياسية، بالإضافة إلي الرفض التام لمبدأ التوافق علي الأسس الدينية أو الطائفية أو العرقية أو المذهبية. نحن نؤكد علي أن بناء المجتمع العراقي الموحد الحر يتطلب اعتماد مبدأ الانتماء للوطن، وأن الولاء المطلق له هو الأولوية الوحيدة في توزيع المسئوليات الحكومية وفي جميع مؤسسات المجتمع العراقي.

* أين أنتم من المقولات التي بدأت تتردد داخل أوساط المحتلين والعملاء بأن "العراق له خصوصية"، ولا يجب أن يكون بلداً عربياً خالصاً، لأن به عرقيات أخري كالأكراد والتركمان، وغير ذلك؟

* * نعم هذا من مخططات الاحتلال الأمريكي الصهيوني التي تستهدف إبعاد العراق عن أمته العربية. ومن برامجنا الأساسية أن العراق وشعبه جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، وجزء لا يتجزأ من رحلة النضال المستمرة ضد مخططات تفتيت الدول العربية، وتصفية القضية الفلسطينية. لكن كل تلك المخططات، القديمة والجديدة، جعلتنا نقرر ضرورة قيام مجتمع ديمقراطي علماني مؤمن بالقيم النبيلة والخيرة، مع التأكيد علي أهمية المبادئ والقيم السماوية، وفي مقدمتها مبادئ الدين الإسلامي الحنيف. وأن مستقبل العراق ورفاهيته يستوجب قيام مجتمع تعددي مستقل وحر ذي قاعدة سياسية واقتصادية يكون الشعب فيها مصدر السلطات، والغاية القصوي لجميع التشريعات والبرامج الاجتماعية، ويتيح للإنسان العراقي فرصة ممارسة حقوقه الإنسانية.

وللموقع رأي هنا ايها الاخ المناضل ان هناك خطوطا حمراء لا يجب تجاوزها ويكفي مامررنا به من تجارب ان الحكم يجب ان يكون اسلاميا والأقليات ستحظي بالعدل لان اساس الاسلام عدل واحسان وتلك الأقليات تمتعت بذلك طوال تاريخنا الاسلامي اما تبجح الغرب فما اعطوا هم للأقليات ولعل الغجر خير مثال في اوربا والهنود الحمر في امريكاولمثلة كثيرة لا حصر لها.

* وماذا عما يسميه الاحتلال بـ"الأقليات"؟

* * نحن في "حركة الكفاح الشعبي" نعترف بحق الأقليات في حرية التعبير، وفي ممارسة حقوقها وواجباتها الثقافية والدينية، بشكل متساو مع حقوق الأغلبية العربية المسلمة. ونحن نقر بحقيقة التنوع في مكونات المجتمع العراقي، إلا أننا نرفض أن يستخدم هذا التنوع لتكريس "الحالة التمزيقية" للمجتمع العراقي التي يقوم عليها أساساً مشروع المحتلين وأعوانهم، حيث إن التنوع الذي يتميز به المجتمع العراقي سواء كان تنوعاً قومياً أو دينياً هو مصدر قوة للشعب العراقي. كما أنه حالة من الإغناء للثقافة والفكر الجمعي للمجتمع بما يعزز دور العراق في المساهمة في بناء الحضارة الإنسانية، حيث تحقق له ذلك في السابق، من خلال مساهمة كل هذه الأطياف العراقية في صنع هذا التاريخ انطلاقاً من الإيمان والاعتزاز بالانتماء للوطن الواحد، العراق.

المقاتلون

* هناك أيضاً ملف المقاتلين العرب المنضمين للمقاومة العراقية المسلحة في العراق. ماذا عن هذا الموضوع؟

* * المقاتلون العرب شاركوا في الدفاع عن العراق بدافع من الواجب الوطني والقومي والإسلامي تجاه أمتهم ومبادئهم وأشقائهم في العراق. ولذلك يجب أن ينظر إليهم نظرة إكبار وفخر، مشددين علي إخلاص هؤلاء المقاتلين في الدفاع عن العراق أرضاً وشعباً.. لقد كانوا طلاب شهادة ورفعة وعز لأمتهم وشعبهم. وعلي الشعب العراقي تعزيز التلاحم معهم. كما أننا في "حركة الكفاح الشعبي" ندعو جميع أبناء الأمة العربية والإسلامية، وكل الشرفاء في العالم، إلي المشاركة في الدفاع عن أرض العراق وحضارته ومقدساته ضد جريمة الاحتلال.

* هل لـ"الحركة" دور في المقاومة المسلحة؟

* * نقدم لها الدعم بكل السبل المتاحة لنا، لأننا نؤمن بأن ظهور المقاومة العراقية المسلحة الباسلة، وتصاعد أدائها ضد الاحتلال وأعوانه، هو انعكاس لقدرة هذا الشعب العظيم وقواه الفعالة وإصرارهم علي مجابهة تداعيات هذه الكارثة، وتوظيف كل القدرات من أجل مواجهة الاحتلال ودحره وتصفية آثاره.

* يقال إنه تم اعتقال عدد من العناصر التابعة للحركة.. صحيح؟

* * أولاً الحركة تعتبر هي الجهة الوحيدة التي قامت بجهودها الذاتية بعملية مسح شامل علي مستوي العراق كله من أجل كشف الحقيقة عن عدد الشهداء المدنيين الذين ذهبوا ضحية العدوان الغاشم علي العراق، والتي حاولت قوي الاحتلال جاهدة طمسه وإخفاء أي أثر لضحايا العدوان..

* كيف.. ؟

* * قامت مجاميع من أعضاء حركتنا بجرد العدد الحقيقي للشهداء المدنيين الذي تبين أنه زاد علي 37.000 شهيد، في وقت كانت القوات الأمريكية قد اعتقلت أحد كوادر حركتنا من الذين تم تكليفهم بإرسال تلك المعلومات لغرض نشرها من خارج العراق، ولا يزال مصير ذلك العضو مجهولاً حتي الآن.

* وما رأيكم فيما يتردد عن ضرورة ترك المقاومة المسلحة واللجوء للمقاومة السلمية؟

* * لسنا معنيين بـ"المقاومة السلمية" بالمفهوم الذي يريده الاحتلال وعملاؤه في السلطة. لأن هذا النوع من المقاومة هو مجرد مهادنة للاحتلال، والذين أطلقوها يبحثون عن فرص لتحقيق غايات خاصة بهم لا تنسجم وطبيعة المواجهة بين الشعب العراقي وقوي الاحتلال، فالعدو في نظرنا يجب ألا يعرف غير لغة واحدة، هي لغة الشعب.. لغة الجهاد والمقاومة المسلحة. وما تقوم به الحكومة العميلة من مهام، سواء ما يدعيه من مصالحة وعفو، فما هي في الواقع إلا تنفيذ لتوجيهات وأوامر الحاكم الفعلي للعراق، جون نيجروبونتي، الذي ما جاء من أجل إحكام السيطرة علي العراق وثرواته.

التيار الصدري

* ما قدرة الاحتلال علي مواصلة تنفيذ مشاريعه التي جاء من أجلها، في تصوركم؟

* سلطة الاحتلال، وفي ظل الوضع الدولي والإقليمي الراهن، وفي ظل بعض المعادلات الداخلية، لها قدر كبير من الرأسمال السياسي الذي تستطيع استثماره لإنجاح المشروع الأمريكي الذي يتعارض مع مصلحة الشعب العراقي، إلا أن النتيجة النهائية لهذه المغامرة الاستعمارية معروفة ومسلم بها. الاحتلال سيفشل في تحقيق أهدافه كما فشلت كل المحاولات الاستعمارية السابقة في تكبيل وتقييد حرية شعب العراق العربي الأبي والنيل من إرادته.

* حتى لو تم تأسيس تجربة ديمقراطية، كما يردد المعجبون بالأمريكان؟

* * إدارة الاحتلال أبعد ما تكون عن تأسيس تجربة ديمقراطية حقيقية جادة في العراق، فالأسباب واضحة ومعروفة، حيث الديمقراطية عنصر قوة وحصانة لأي مجتمع. ولكن دعونا نتساءل، هل تريد الولايات المتحدة عراقاً قوياً أم عراقاً ضعيفاً سهل الانقياد والهيمنة؟ المؤكد أن السيطرة علي القرار السياسي والسيطرة علي إمكانيات العراق الاقتصادية تتطلب عراقاً ضعيفاً ومجزأ. لذا فإن أهداف الهيمنة الأمريكية تتقاطع مع العراق القوي وتتطلب عراقاً مهمشاً، الأمر الذي يستبعد قيام أية محاولة جادة لبناء مشروع ديمقراطي في العراق.

* وكيف تقيمون الأمور في أوساط الشيعة، خاصة بعد تضارب الفتاوي الصادرة عن المرجعيات الدينية، وبعضها يدعو للمقاومة المسلحة والبعض الآخر يدعو للمقاومة السلمية؟

* * في الحقيقة أننا في "حركة الكفاح الشعبي" نتمسك أولاً بالانتماء الوطني للعراق و بالمرجعية الوطنية وهو فوق كل اعتبار وفوق كل المرجعيات والانتماءات الأخرى سواء كانت مذهبية أو دينية أو عرقية. إننا نعتبر تلك الانتماءات والتسميات شيئاً ثانوياً ولا تشكل أية قيمة أمام قيمة الانتماء الوطني. أما بالنسبة للأخوة في جيش المهدي والتيار الصدري فنحن نشجع وندعم نهجهم الوطني المقاوم والرافض للاحتلال ونسانده حيثما يوجه جهده إلي مقاومة الاحتلال ورفضه، ورفض كل ما تمخض ويتمخض عنه. لقد وقفنا مع حركة مقتدي الصدر في توجهاتها الوطنية في مواجهة المحتل وفي الدفاع عن المقدسات بغض النظر عن أي شيء آخر، ونحن لسنا في موقع تقويم لهذه الحركة ولكننا في موقع تأييد لكل جهد وطني يقاوم الاحتلال ويرفضه.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://liberationofiraq.dust.tv
 
العراق ما حدث وما يحدث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
LIBERATION OF IRAQ :: أحداث العراق بعد الاحتلال :: نتائج الحرب على العراق-
انتقل الى: